المهدي العامّ لا ينتج منه مهديّ الشّيعة!!

30 مارس 2021
29
ميثاق العسر

سنفترض جدلاً: أنّ الرّسول بعد أن نحر المئات من بني قريظة وسبى نساءهم واسترقّ أولادهم صعد على المنبر وهو يريد أن يشجب الظّلم وسفك الدّماء فقال: لو لم يبق في هذه الدّنيا سوى يوم واحد، لطوّل الله ذلك اليوم حتّى يخرج شخص من ولدي؛ ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن ملئت ظلماً وجوراً…، فقام جميع […]


سنفترض جدلاً: أنّ الرّسول بعد أن نحر المئات من بني قريظة وسبى نساءهم واسترقّ أولادهم صعد على المنبر وهو يريد أن يشجب الظّلم وسفك الدّماء فقال: لو لم يبق في هذه الدّنيا سوى يوم واحد، لطوّل الله ذلك اليوم حتّى يخرج شخص من ولدي؛ ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعد أن ملئت ظلماً وجوراً…، فقام جميع صحابته المشاركين في هذه الإبادة، والغانمين لهذه النّسوة والأولاد والأموال بنقل هذا الحديث إلى الطّبقات الّلاحقة، وهكذا حتّى حصل تواتر لا شكّ ولا شبهة فيه يقرّر صدوره منه بهذا الّلفظ والصّيغة!!

نعم؛ سنفترض جدلاً ذلك ونسلّم ولكن: حتّى لو آمنا به فهذا لا ينتج أنّ العسكري كان قد اقترب من جارية له اسمها نرجس، وحبلت هذه الجارية بطريقة وأخرى، فولدت صبيّاً هو المهدي الّذي كان يقصده الرّسول بحديثه المتواتر فرضاً، وهكذا غاب وخلّف وكلاء أربعة كان همّهم الأساس هو جمع المال، ولا زال حيّاً إلى يومنا هذا دون أن يعرف أحد وجوده ولا مكانه قطّ، ولا ينتج أيضاً: أنّ أخبار ولادة هذا الصّبي متواترة، وأنّ انطباق ذلك الحديث النّبويّ المفترض على هذا المهدي الاثني عشريّ من الوضوح بمكان لا يشكّ فيه متديّن سويّ يحترم عقله…إلخ؛ فهذه بحوث منفصلة ومستقلّة، وثبوت إحداها لا ينتج ثبوت الباقي على الإطلاق.

بلى؛ افهم هذا التّفريق المنهجي جيّداً كي لا تقع في مغالطات الجهلة من هنا أو هناك مهما كبرت عمائمهم أو طال أو قصر قطار مقاماتهم وعناوينهم؛ وذلك حينما يضحكون على أنفسهم وعليك من خلال ادّعاء تواتر أخبار ولادة المهدي الاثني عشريّ عن طريق إثبات تواتر أحاديث المهدي العامّ عن الرّسول بل في عموم الدّيانات الأخرى، فلا لزوم بين الأمرين إن لم نقل بالمنع التّام، فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3664946216961009


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...