المهدويّة أفيون المذهب!!

11 أبريل 2021
40
ميثاق العسر

لقد مهّد الصّادق والباقر لظاهرة توقّع أصحابهما للخروج القريب جدّاً للمهديّ القائم، وبهذا أسّسا لظاهرة الوقف ومهدويّة الكاظم ولو من دون شعور؛ لأنّ من يقرّ خُلّص أصحابه على جواز صومهم حتّى ظهوره هل كان يعلم أنّه لن يخرج حتّى بعد مئات السّنين؟! بلى؛ إنّها لغة المسكّنات والتّسلية وتطييب الخواطر، فتأمّل كثيراً رحمك الله، وهو دائماً […]


لقد مهّد الصّادق والباقر لظاهرة توقّع أصحابهما للخروج القريب جدّاً للمهديّ القائم، وبهذا أسّسا لظاهرة الوقف ومهدويّة الكاظم ولو من دون شعور؛ لأنّ من يقرّ خُلّص أصحابه على جواز صومهم حتّى ظهوره هل كان يعلم أنّه لن يخرج حتّى بعد مئات السّنين؟! بلى؛ إنّها لغة المسكّنات والتّسلية وتطييب الخواطر، فتأمّل كثيراً رحمك الله، وهو دائماً من وراء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3706186469503650


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...