المعشوق الحقيقيّ لا يحتاج وسائط مذهبيّة!!

30 يوليو 2020
64
ميثاق العسر

#لا تكن: كذلك الجنديّ الّذي أكثر من كتابة الرّسائل إلى معشوقته حتّى عشقت ساعي البريد؛ وحاول أن تحذف الوسائط بينك وبين ربّك فهو أقرب إليك من حبل الوريد، ومن غير ذلك فستعشق الوسائط ومناراتها وأضرحتها وقبابها وعطرها وتغفل عن وجود الوليّ الحميد، ولا تغرّنك بيانات التّصحيح المذهبيّة الفاسدة الّتي لن تزيدك سوى الاستمرار في الأخطاء […]


#لا تكن: كذلك الجنديّ الّذي أكثر من كتابة الرّسائل إلى معشوقته حتّى عشقت ساعي البريد؛ وحاول أن تحذف الوسائط بينك وبين ربّك فهو أقرب إليك من حبل الوريد، ومن غير ذلك فستعشق الوسائط ومناراتها وأضرحتها وقبابها وعطرها وتغفل عن وجود الوليّ الحميد، ولا تغرّنك بيانات التّصحيح المذهبيّة الفاسدة الّتي لن تزيدك سوى الاستمرار في الأخطاء العباديّة والسّلوكيّة دون وعي ولا ترشيد، وخالق الحروف لا يحتاج إلى أدعية منحولة لإيصال مظلوميّة المسكين الشّريد، ولا إلى أنغام في قراءتها أو تجويد؛ فهو الشّاهد وهو الشّهيد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...