المصلوب وضغطة القبر!!

15 ديسمبر 2019
439
ميثاق العسر

#قيل لأحدهم”ع” ـ كما في الرّواية الصّحيحة عندهم ـ هل يعذب المصلوب عذاب القبر؟!، فقال “ع”: «نعم؛ إنّ الله عزّ وجلّ يأمر الهواء أن يضغطه»، وسئل الصّادق “ع”: «عن المصلوب يصيبه عذاب القبر؟! فقال: إنّ ربّ الأرض هو ربّ الهواء، فيوحي الله عزّ وجلّ إلى الهواء؛ فيضغطه ضغطة أشدّ من ضغطة القبر». [الكافي: ج3، ص241]. […]


#قيل لأحدهم”ع” ـ كما في الرّواية الصّحيحة عندهم ـ هل يعذب المصلوب عذاب القبر؟!، فقال “ع”: «نعم؛ إنّ الله عزّ وجلّ يأمر الهواء أن يضغطه»، وسئل الصّادق “ع”: «عن المصلوب يصيبه عذاب القبر؟! فقال: إنّ ربّ الأرض هو ربّ الهواء، فيوحي الله عزّ وجلّ إلى الهواء؛ فيضغطه ضغطة أشدّ من ضغطة القبر». [الكافي: ج3، ص241].
#بلى؛ لا تسخر ولا تهزأ بأمثال هذه النّصوص؛ ولا تتّهمها بالوضع والمنحوليّة من دون الالتزام بلوازم ذلك كما هي شمّاعة الجهلة والسُذّج من هنا وهناك، وإنّما عليك أن تجعلها ـ وأمثالها المئات ـ خير منبّه على ضرورة إعادة النّظر في منظومة الإمامة والمهدويّة الإلهيّة الرّاكزة في ذهنك من دون قصد وشعور ومراجعة وفحص؛ كي تعرف أشياءً كثيرةً منها: أنّ الصّورة النّمطيّة الغارقة في المثاليّة المرسومة في ذهنك المذهبيّ عن شخوصها ما هي سوى حكايات مذهبيّة منبريّة لتسطيح وعيك وابتزازك فقط، فتفطّن كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...