المسؤول عن تكفير الآخر هم: الأئمّة المؤسّسون!!

20 أكتوبر 2020
124
ميثاق العسر

#لا يخفى عليك: أنّ من يحكم بكفر بقيّة المسلمين عموماً إلّا البُله هم الأئمّة المؤسّسون ومقلِّدتهم من الأولاد والأحفاد؛ وذلك انطلاقاً من قناعات اجتهاديّة معيّنة تولّدت لديهم بسبب المنافحة مع الآخر من أجل إثبات الذّات، أيّام الصّراع على الزّعامة والإمامة بين البيوتات الهاشميّة لحظة ولادة المذاهب وتجليّاتها، وهذا الأمر واضح جليّ ومشتهر ومبثوث بوفرة واسعة […]


#لا يخفى عليك: أنّ من يحكم بكفر بقيّة المسلمين عموماً إلّا البُله هم الأئمّة المؤسّسون ومقلِّدتهم من الأولاد والأحفاد؛ وذلك انطلاقاً من قناعات اجتهاديّة معيّنة تولّدت لديهم بسبب المنافحة مع الآخر من أجل إثبات الذّات، أيّام الصّراع على الزّعامة والإمامة بين البيوتات الهاشميّة لحظة ولادة المذاهب وتجليّاتها، وهذا الأمر واضح جليّ ومشتهر ومبثوث بوفرة واسعة جدّاً في تراثهم الرّوائي القطعي والمتّفق على صدوره منهم، ومن يبرّئهم عن هذه المسؤوليّة ويلقي الّلوم على الفقهاء فقط، أو على الأخبار الموضوعة والمدسوسة فهو ـ إذا ما أحسنّا الظنّ به ـ لا يعرف شيئاً ممّا تواتر من رواياتهم وأخبارهم وبياناتهم، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر

#المسؤول عن تكفير الآخر هم: الأئمّة المؤسّسون!!#لا يخفى عليك: أنّ من يحكم بكفر بقيّة المسلمين عموماً إلّا البُله هم…

Gepostet von ‎ميثاق العسر‎ am Montag, 19. Oktober 2020


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...