المركب الّذي يراوح مكانه!!

30 أبريل 2021
24
ميثاق العسر

يجب أن نعترف أنّنا ولدنا دينيّاً ومذهبيّاً على مركبٍ يراوح مكانه ويحرّكنا كالناعور، ولا قابليّة له لغير ذلك البتّة مهما تمحّل سوّاسه، وعلينا أما الاستمرار في الرّكوب عليه ومواصلة التّقوقع في مكاننا وإحكام أحزمتنا، أو إلقاء أنفسنا من على سرجه إلى الأرض رغم المخاطر ومواصلة الطّريق نحو الأهداف المنشودة بمفردنا، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من […]


يجب أن نعترف أنّنا ولدنا دينيّاً ومذهبيّاً على مركبٍ يراوح مكانه ويحرّكنا كالناعور، ولا قابليّة له لغير ذلك البتّة مهما تمحّل سوّاسه، وعلينا أما الاستمرار في الرّكوب عليه ومواصلة التّقوقع في مكاننا وإحكام أحزمتنا، أو إلقاء أنفسنا من على سرجه إلى الأرض رغم المخاطر ومواصلة الطّريق نحو الأهداف المنشودة بمفردنا، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3759398930849070


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...