المرجع الفيّاض يجوّز التطبير في الدنمارك!!

5 نوفمبر 2016
1088
ميثاق العسر

قيل للشيخ إسحاق الفيّاض “دام ظلّه” : هل يجوز لنا نحن شيعة الدنمارك أن نطبّر؟! فأجاب: التطبير أصبح من الشعائر الحسينيّة، وهو جائز ولا مانع منه إذا لم يوجب ضرراً معتدّاً به، ولا فرق في ذلك بين أن يكون في البلدان الغربيّة أو البلدان الإسلاميّة. #أقول: لا أدري إلى أين سيُذهب بالشيعة بمثل هذه الفتاوى؟! […]


قيل للشيخ إسحاق الفيّاض “دام ظلّه” : هل يجوز لنا نحن شيعة الدنمارك أن نطبّر؟! فأجاب: التطبير أصبح من الشعائر الحسينيّة، وهو جائز ولا مانع منه إذا لم يوجب ضرراً معتدّاً به، ولا فرق في ذلك بين أن يكون في البلدان الغربيّة أو البلدان الإسلاميّة.
#أقول: لا أدري إلى أين سيُذهب بالشيعة بمثل هذه الفتاوى؟! ولا أدري ماذا سيحلّ بنا إذ ثُنيت وسادة المرجعيّة العامّة لمثل هذا الأفق بعد ذلك؟!
#ملاحظة_توثيقيّة: الاستفتاء أعلاه موجود بالّلغة الفارسيّة في موقع الشيخ إسحاق الفيّاض الفارسي، والغريب إن كثيراً من المواقع التابعة للمرجعيّات الدينيّة تجد مواقعها العربيّة خالية من الاستفتاءات المثيرة للجدل، لكنّ مواقعها الناطقة بالّلغات الأخرى مملوءة بالتركيز على هذه المواضيع وبأبشع الصور، وموقع الشيخ الفيّاض من النماذج الواضحة لهذه الظاهرة الغريبة التي تستغفل القارئ العربي للأسف الشديد؛ لذا وجب التنويه.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...