المرجع الحكيم وفقدان الطّابو قيمته الشّرعيّة!!

13 أغسطس 2018
936
ميثاق العسر

#يرى المرجع السيّد محمّد سعيد الحكيم وجملة من المراجع والفقهاء الإثني عشريّة المعاصرين: إنّ الأرض الميّتة ـ وهي الخالية من البناء والزّرع ـ لا يجري عليها حكم الملكيّة بغير الإحياء، وعلى هذا فلا يعدّ المرجع الحكيم التّسجيل في الطّابو كاشفاً عن الملكيّة، سواء أ كانت هذه الأرض هبة من الدّولة أو شراءً منها، «بل تبقى […]


#يرى المرجع السيّد محمّد سعيد الحكيم وجملة من المراجع والفقهاء الإثني عشريّة المعاصرين: إنّ الأرض الميّتة ـ وهي الخالية من البناء والزّرع ـ لا يجري عليها حكم الملكيّة بغير الإحياء، وعلى هذا فلا يعدّ المرجع الحكيم التّسجيل في الطّابو كاشفاً عن الملكيّة، سواء أ كانت هذه الأرض هبة من الدّولة أو شراءً منها، «بل تبقى على إباحتها الأصليّة، فيجوز لكلّ أحد [بغضّ الطّرف عن ديانته] تملّكها بالإحياء، وليس لمن سجلت الأرض باسمه حقّ منعه منها فضلًا عن إزالة بنائها ونحوه مما يتحقّق به الإحياء، نعم؛ لا يجب عليه [أي من سُجلت القطعة باسمه] أن يتنازل للمحيي في دائرة الطابو، بل له الامتناع منه وأخذ مال في مقابله، وعلى ذلك لا يجوز لمن سجلت الأرض باسمه من دون إحياء بيع الأرض ما دامت ميّتة؛ إذ لابدّ في المبيع من كونه مملوكاً للبائع، [باعتبار إنّ الملكيّة تتحقّق بالإحياء]. نعم له أن يأخذ المال في مقابل التنازل لدافعه في دائرة الطّابو» [منهاج الصّالحين: ج3، ص157].
#ومن الطّبيعي أن يُصدر المرجع الحكيم وأضرابه مثل هذه الفتاوى ولا غرابة أيضاً؛ فإنّ هذا ناتج من تطبيق كبريات الصّناعة الإثني عشريّة على الصّغريات الابتلائيّة، ولكن من حقّك كمواطن عراقي بسيط أن تعرف إنّ سرّ الفساد الّذي تمارسه الأحزاب والتّيارات والمنظّمات الحاكمة في العراق يعود في درجة كبيرة منه إلى أمثال هذه الفتاوى؛ وذلك لأنّها إذا بسطت يدها على مساحات واسعة من الأراضي المقفرة وقاموا بتسويرها فهي ـ وفقاً لهذه الفتوى ـ ملك شرعيّ لهم حتّى وإن كانت مسجلّة في الطّابو لفلان أو فلان، بل ولو دفع هؤلاء المواطنون المساكين أثماناً باهظة في سبيل تحصيلها أيضاً، وإذا قال لك الزّبانية: إنّ المرجعيّة العليا وغيرها لا تجيز مخالفة القانون، فقل لهم: إنّ الأحزاب والتّيارات والمنظّمات…إلخ الّتي استولت على هذه الأراضي هي من وضعت وتضع القوانين وفقاً لهذه الفتاوى المشهورة لمراجع تقليدها، فهل عرفت سبب دمارنا؟! فتفطّن والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#مرجعيّات_مجهول_المالك


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...