المذهبيّة المقيتة وأكل السّفرجل!!

11 يناير 2021
97
ميثاق العسر

#حينما يرى المذهبيّون رواية معتبرة السّند عندهم ويكذّبها الواقع العملي قبل العلم، فبدل أن يُراجعوا إيمانهم وعقائدهم الّتي ولدوا عليها بعيون فاحصة، يبادرون إلى استخدام قاعدتهم المعروفة في التّأويل والتّرقيع وتوظيف خدعة بشرطها وشروطها، فإذا حاروا: سحقوا على عقولهم ووعيهم وقالوا: نردّ علمها إلى أهلها؛ لأنّ المهم عندهم: أن يبقى إيمانهم المذهبي راسخاً، ولله في […]


#حينما يرى المذهبيّون رواية معتبرة السّند عندهم ويكذّبها الواقع العملي قبل العلم، فبدل أن يُراجعوا إيمانهم وعقائدهم الّتي ولدوا عليها بعيون فاحصة، يبادرون إلى استخدام قاعدتهم المعروفة في التّأويل والتّرقيع وتوظيف خدعة بشرطها وشروطها، فإذا حاروا: سحقوا على عقولهم ووعيهم وقالوا: نردّ علمها إلى أهلها؛ لأنّ المهم عندهم: أن يبقى إيمانهم المذهبي راسخاً، ولله في خلقه شؤون وشؤون.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3458396554282644

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...