الكاظم “ع” الواقعي وكاظم الخطباء والملالي!!

31 مارس 2019
62
ميثاق العسر

#استقرى عموم المجالس المنبريّة الّتي تُعقد في ذكرى رحيل الكاظم “ع” فستجدها تبدأ بالسّجن وتنتهي بالطّامورة، وبسبّ ولعن هارون والسّنديّ بن شاهك وأضرابهم، لكنّها لا تجرؤ ـ لأسباب معلومة ـ أن توضّح لمستمعيها: تُرى هل كان هناك انتقال سلميّ وسلس للإمامة الإلهيّة من والده الصّادق “ع” إليه، ولماذا جهل خُلّص أصحاب والده “ع” وكبارهم بموضوع […]


#استقرى عموم المجالس المنبريّة الّتي تُعقد في ذكرى رحيل الكاظم “ع” فستجدها تبدأ بالسّجن وتنتهي بالطّامورة، وبسبّ ولعن هارون والسّنديّ بن شاهك وأضرابهم، لكنّها لا تجرؤ ـ لأسباب معلومة ـ أن توضّح لمستمعيها: تُرى هل كان هناك انتقال سلميّ وسلس للإمامة الإلهيّة من والده الصّادق “ع” إليه، ولماذا جهل خُلّص أصحاب والده “ع” وكبارهم بموضوع إمامته الإلهيّة فضلاً عن غيرهم بل وآمن جملة منهم بإمامة أخيه، ولماذا يُلقي ولده الرّضا “ع” الّلوم في مقتل والده الكاظم “ع” على هشام بن الحكم كما جاء ذلك في الرّواية الصّحيحة عندهم؟!
#بلى؛ إذا أردت أن تعرف أجوبة هذه الأسئلة المُقلقة فعليك أن تعلم أنّك لن تحصل عليها وأنت قابع في داخل الدّهليز المذهبيّ الّذي ولدت ونشأت وترعرعت فيه؛ لأنّك لن تسمع وترى فيه غير السّجن والطّامورة وحلق القيود، وإذا جنح خطيب هنا أو واعظ هناك للتّعرّض مكرهاً لبعض هذه الأسئلة فلن يُجيب عنها بغير الأجوبة التّكراريّة المستهكلة الّتي كان يوظّفها المرحوم الصّدوق في أسفاره لإسكات الموالين، فتأمّل كثيراً عسى أن يُحقّق الله لك أمنياتك فتخرج من أسارات دهليزك، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#إمامة_الكاظم_الإلهيّة


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...