القيمة المعرفيّة لروايات السفراء الأربعة!!

7 مارس 2017
1054
ميثاق العسر

#في سياق سلسلة أبحاث #الخمس_الشّيعي سيصل البحث بنا بعد ذلك إلى محطّة مُقلقة جدّاً في هذا الموضوع، وهي سيرة السّفراء الأربعة في استلام الخمس والنّصوص الصّادرة عن طريقهم أو منهم حول هذا الموضوع، وخصوصاً ذلك التّوقيع الشّهير القائل: «… وأمّا الخمس فقد أبيح لشيعتنا…»، والّذي صار تفسيره بعد ذلك مثاراً للجدل والنّقاش فضلاً عن المعضلة […]


#في سياق سلسلة أبحاث #الخمس_الشّيعي سيصل البحث بنا بعد ذلك إلى محطّة مُقلقة جدّاً في هذا الموضوع، وهي سيرة السّفراء الأربعة في استلام الخمس والنّصوص الصّادرة عن طريقهم أو منهم حول هذا الموضوع، وخصوصاً ذلك التّوقيع الشّهير القائل: «… وأمّا الخمس فقد أبيح لشيعتنا…»، والّذي صار تفسيره بعد ذلك مثاراً للجدل والنّقاش فضلاً عن المعضلة السنديّة فيه… وكيف ما كان ما أريد قوله هو التّالي:
#لا يُستحسن من النّاحية المنهجيّة والبحثيّة أن نتفحّص سيرة السّفراء الأربعة والقيمة السّنديّة والدلالية للتّوقيعات الصّادرة منهم إلّا بعد إثبات ولادة الإمام المهدي “ع” بنفس الصّيغة الشّيعيّة المعروفة والمتداولة؛ لإنّنا من دون إثبات ولادة حقيقيّة لصاحب السّفارة يصبح الحديث عن سيرة سفرائه وعن القيمة الفقهيّة للتوقيعات الصادرة منهم أو عن طريقهم حديثاً لاغياً لا ثمرة فيه كما لا يخفى على ذي مسكة.
وعليه: فما هو رأي الأخوة الكرام، هل نفتح البحث في هذا الموضوع، أم نأخذه ـ كما يأخذه عموم الفقهاء ـ كأصل موضوعي ثابت في محلّه بغضّ النّظر عن القيمة المعرفيّة لهذا الثّبوت؟!
#أنا مع الخيار الثّاني؛ لأنّي أعلم حجم المخاطر الكبيرة الّتي ستواجهنا ونواجهها والّتي قد لا تبقي حجراً على حجر في أذهان البعض، لكن يهمّني رأيكم كمنصفين وواقعييّن وموضوعييّن وطائفيّين وغير طائفيّين أيضاً… #أفتونا مأجورين.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...