القرآن والتّكاثر الّلا جنسي!!

29 يوليو 2021
79
ميثاق العسر

نصّ المرحوم الخوئي وهو يعدّد أسرار الخليقة الّتي ضمّنها النصّ القرآني معتبراً ذلك دليلاً على الإعجاز فيه قائلاً: “وقد أشار الله سبحانه وتعالى إلى أنّ سنّة الزّواج لا تختصّ بالحيوان، بل تعمّ النّبات بجميع أقسامه”!! أقول: وحيث إنّ العلم الحديث ينفي العموم فيهما معاً، ويرى أنّ هناك من يتكاثر بنفسه لاجنسيّاً…، بدأ المرقّعون بممارسة التمحّلات […]


نصّ المرحوم الخوئي وهو يعدّد أسرار الخليقة الّتي ضمّنها النصّ القرآني معتبراً ذلك دليلاً على الإعجاز فيه قائلاً: “وقد أشار الله سبحانه وتعالى إلى أنّ سنّة الزّواج لا تختصّ بالحيوان، بل تعمّ النّبات بجميع أقسامه”!!

أقول: وحيث إنّ العلم الحديث ينفي العموم فيهما معاً، ويرى أنّ هناك من يتكاثر بنفسه لاجنسيّاً…، بدأ المرقّعون بممارسة التمحّلات تلو التمحّلات في سبيل مواءمة النّصوص القرآنيّة الصّريحة في دلالتها مع هذه البحوث العلميّة، لكنّ عبائر المرحوم الخوئي وغيره ـ فضلاً عن عبائر القرآن ـ واضحة لا تحتمل التّأويل، فتدبّر وافهم ليتجلّى لك أنّ الأصوات القرآنيّة بنت زمانها مهما وضعنا على مفرق رأسها أكاليل من العناوين الكلاميّة والفلسفيّة والعرفانيّة وأضرابها، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F4008937032561924&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...