القتل المروّع اليوم يستـ.مدّ شـ.رعيّته ممّن أصّل له!!

22 يوليو 2021
208

اعلم: أنّ هذا القتل المروّع الّذي تستهجنه وتستقبحه اليوم، وتراه من أرذل الممارسات والسّيئات، هناك من يؤمن معك بأصل دينك ورسولك وقرآنه وشريعته لكنّه يحـ.بّذه ويحـ.سّنه، ويـ.راه من أفـ.ضل القربات والحسنات، ويُفدي نفسه في سبيله، وأنت وهو أيضاً: حينما تطالعان حقيقة تاريخيّة جزميّة ثابتة تقرّر ما هو أبشع من هذه الممارسات الدّمويّة الّتي نلحظها اليوم، فسوف تتّفقان معاً على حسـ.نها وصـ.لاحها؛ وذلك لصدورها من الرّسول وصحابته وأهل بيته، مع أنّك لو خُلّيت وطبعك الأوّلي لحكمت بقبحها وفظاعتها.

بلى؛ ما نشهده اليوم هو مسخ كامل للوعي الأخلاقيّ الإنسانيّ، وتغليب للرّجعيّة والتّقهقر والظّلام، ولا حلّ لواقعنا الإسلاميّ والمذهبيّ المتديّن اليوم إلّا بالتّخلّي عن قبـ.ائح الماضي الأسود بعرضه العريض وموضعته مع أصحابه في المكان الّلائق به، وإلّا فستتكرّر هذه المشاهد المروّعة وتقابلها ردود أفعال بطبيعة الحال وإن اختلفت صورتها وطريقتها، فتدبّر كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3983435531778741&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...