الفيروس المذهبي والتّغرير بالنّاس!!

28 فبراير 2020
259

#أتمنّى على الإخوة في قيادة التّيّار الصّدري المكرّمين أن يُرسلوا الشّيخ صاحب المقطع أدناه إلى مدينة ووهان الصّينيّة أو قم الإيرانيّة بعد احتسائه البابونج والمضغة والتّمر والّلبن وقراءة الفاتحة للجارية نرجس؛ وذلك لادّعائه أنّها وقاية وتحصين من فيروس كورونا مئة في المئة، وإذا رجع إلينا معافى مشافى مع تماسّه المباشر مع مرضى هذا الوباء فسيكون ذلك اكتشافاً طبّيّاً كبيراً جدّاً يُنقذ حياة البشريّة جمعاء، ومن غير ذلك فهو مغرّر بالبسطاء وموقع لهم في التّهلكة بمثل هذه الاقتراحات البائسة والمؤسفة جدّاً، والّتي تعرّض حياة الآمنين للخطر، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...