الفقر لا يدخل بيوتاً فيها بعض الاسماء!!

18 أغسطس 2019
35
ميثاق العسر

#روى الكلينيّ صاحب أهمّ كتاب حديثيّ إثني عشريّ معتبر والمتوفّى سنة: “329هـ” بإسناده الصّحيح عنده وعند بعضهم أيضاً، عن سليمان الجعفري إنّه قال: «سمعت أبا الحسن “ع” يقول: لا يدخل الفقر بيتاً فيه اسم محمد أو أحمد أو علي أو الحسن أو الحسين أو جعفر أو طالب أو عبد الله أو فاطمة من النّساء». [الكافي: […]


#روى الكلينيّ صاحب أهمّ كتاب حديثيّ إثني عشريّ معتبر والمتوفّى سنة: “329هـ” بإسناده الصّحيح عنده وعند بعضهم أيضاً، عن سليمان الجعفري إنّه قال: «سمعت أبا الحسن “ع” يقول: لا يدخل الفقر بيتاً فيه اسم محمد أو أحمد أو علي أو الحسن أو الحسين أو جعفر أو طالب أو عبد الله أو فاطمة من النّساء». [الكافي: ج6، ص19].
#ومن الواضح: إنّ هذه الرّواية يكذّبها الواقع الخارجي ويدحضها؛ فما أكثر الفقر في البيوتات الّتي توجد فيها هذه الاسماء ولا نحتاج إلى دليل على ذلك، نعم؛ سيلجأ المذهبيّون إلى تصحيحها بوضع شمّاعة معروفة طالما مرّروا عن طريقها الأكاذيب وهي: «بشرطها وشروطها»، وأهمّها: أنّ يعمل ويكدح أصحاب هذا البيت من الصّباح إلى المساء، ولن يفتقروا بعدها على الإطلاق على طريقة: “خوجه علي ملّا علي”، ولله في خلقه شؤون وشؤون.
#اعتقد إنّنا بحاجة إلى مزيد من الوعي للفظ هذه النّصوص وخلفيّاتها الكلاميّة، ولا يعني ذلك الدّعوة لإنكار الغيبيّات في توفير الرّزق وتدعيمه، لكنّنا نؤمن أنّ هذه النّصوص ليست هي الطّريق السّليم لذلك، وإنّما ولدت أمثالها لتعزيز مقولات كلاميّة معيّنة كان مؤسّسو المذهب الإثني عشريّ قد نشروه وأصّلوه في نفوس النّاس وبيوتاتهم عن طريقها، حتّى تحوّلت إلى بدهيّات اجتماعيّة لا يمكن تجاوزها بحال من الأحوال، بل سيقف الجميع بوجهك إذا ما أردت تكذيبها، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#العصمة_العلميّة


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...