الفارق العمري بين الرّسول وعائشة قلق عميق!!

3 نوفمبر 2020
121
ميثاق العسر

#حتّى إذا أردنا الانسياق مع حكاية أنّ البُنية الجسمانيّة والتّناسليّة للإناث في جزيرة العرب آنذاك تختلف عن إناث هذه الأيّام في المناطق نفسها، وبالتّالي: لم تكن عائشة طفلة في مقياس تلك الأزمنة فصلحت لزواج الرّسول بها، لكن يبقى الاعتراض التّالي قائماً وبقوّة أيضاً وهو: ما هو القاسم المشترك بين بنت في التّاسعة القمريّة من عمرها […]


#حتّى إذا أردنا الانسياق مع حكاية أنّ البُنية الجسمانيّة والتّناسليّة للإناث في جزيرة العرب آنذاك تختلف عن إناث هذه الأيّام في المناطق نفسها، وبالتّالي: لم تكن عائشة طفلة في مقياس تلك الأزمنة فصلحت لزواج الرّسول بها، لكن يبقى الاعتراض التّالي قائماً وبقوّة أيضاً وهو: ما هو القاسم المشترك بين بنت في التّاسعة القمريّة من عمرها مع رجل يكبرها بأكثر من أربعين سنة، ويموت بعد زواجه منها بسنوات معدودة وهي في عمر الثّامنة عشرة، فيحرمها دينيّاً من الزّواج بعده حتّى نهاية حياتها الّتي استمرّت بعد ذلك خمسين سنة تقريباً؟!
#ما لم تُجب على هذه الأسئلة بشكل جادّ، وتضطرّ من ضيق الخناق لكبتها وبناء عوازل من أوهام عليها، ستنفجر في يوم ما شئت أم أبيت، وستخلّف خسائر كثيرة على جميع المستويات، لذا حاول جاهداً أن تقرأ وتفكّر وتقرأ وتفكّر بشكل متزايد ومتواصل، ولكن ليس على طريقة من حفظ آيتي “وما أرسلناك إلّا رحمة”، “وإنّك لعلى خلق عظيم”، وترك ما يربو على الستّة آلاف آية، فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
لا يتوفر وصف للصورة.
https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3284322031690098 

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...