العمامة واستغفال النّاس!!

2 فبراير 2020
274
ميثاق العسر

#يجهل السّادة والمشايخ المعمّمون الغارقون في العمل السّياسي ودجليّاته واحتراباته حتّى أخمص قدميهم إمّا بالمباشرة وإمّا على طريقة لاعبي الشّطرنج: أنّهم كلّما تقدّموا خطوة في استغفال الشّعب و “استزواجه” تحت ذريعة الحفاظ على المقولات المذهبيّة الفاسدة، فبأضعافها سيبتعد الشّعب المظلوم عن الدّين وعموم مقولاته أيضاً؛ لأنّهم يعتقدون أنّ هذه العمائم تمثّل الدّين نفسه، وفسادها يعني: […]


#يجهل السّادة والمشايخ المعمّمون الغارقون في العمل السّياسي ودجليّاته واحتراباته حتّى أخمص قدميهم إمّا بالمباشرة وإمّا على طريقة لاعبي الشّطرنج: أنّهم كلّما تقدّموا خطوة في استغفال الشّعب و “استزواجه” تحت ذريعة الحفاظ على المقولات المذهبيّة الفاسدة، فبأضعافها سيبتعد الشّعب المظلوم عن الدّين وعموم مقولاته أيضاً؛ لأنّهم يعتقدون أنّ هذه العمائم تمثّل الدّين نفسه، وفسادها يعني: فساده، ولهذا تجد: أنّ رأس مال هذه العمائم تجهيل النّاس؛ إذ عن طريقه يكسبون الامتيازات ولا تحصل مثل هذه الارتدادات، فتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...