العمالة المذهبيّة!!

22 نوفمبر 2019
248

#أخطر أنواع العمالة وأقبحها هي: “العمالة المذهبيّة”؛ لأنّ العميل يُبرّر بيع وطنه وموارده ومعلوماته بدوافع آيدلوجيّة عقائديّة يتوهّم حقّانيّتها، وأفجع من هذا كلّه حينما يضع العميل المذهبيّ على رأسه عمامة؛ إذ ستكون الفاجعة حينئذ أدهى وأمرّ، وبهذا النّوع من العمالة باعوا العراق من عقود وهم يحسبون أنّهم يُحسنون صنعاً، وإلى الله المشتكى وإليه والمصير.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...