العصمة تعني تحويل الخطأ إلى صواب!!

30 أغسطس 2019
119
ميثاق العسر

#العصمة في واقعنا المذهبي تعني: حتّى لو صدر الخطأ الواضح والبيّن من الشّخص الّذي اُلبس لباس العصمة فعلينا أن نفترضه صحيحاً ونبدأ بتفسيره أو تأويله أو إسقاطه أو ردّ علمه إليه، وإذا سأل أحد عن مسوّغ ذلك يُقال له: ثبت في محلّه عن طريق الشّخص الّذي اُلبس لباس العصمة نفسه!! #ولا ندري: كيف يمكن إثبات […]


#العصمة في واقعنا المذهبي تعني: حتّى لو صدر الخطأ الواضح والبيّن من الشّخص الّذي اُلبس لباس العصمة فعلينا أن نفترضه صحيحاً ونبدأ بتفسيره أو تأويله أو إسقاطه أو ردّ علمه إليه، وإذا سأل أحد عن مسوّغ ذلك يُقال له: ثبت في محلّه عن طريق الشّخص الّذي اُلبس لباس العصمة نفسه!!
#ولا ندري: كيف يمكن إثبات عصمة الشّخص من خلال رواياته ومرويّاته ومدّعياته، ولكن كما يقال في الأوساط الشّعبيّة العراقيّة: هكذا “رهّموها فرهمت”، والويل لمن يشكّك ويعترض على “ترهيماتهم”، فتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#العصمة_العلميّة


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...