العراق غابة حقيقيّة!!

29 نوفمبر 2020
159
#ما ينبغي على الباحثين عن وطنٍ معرفته هو: أنّ العراق اليوم غابة حقيقيّة؛ زعيمها القوي الّذي له أتباع، وثعلبها الماكر الّذي يكسب المناصب بالخِداع، وضحيّتها الضّعيف الّذي لا يُشترى ولا يُباع، اتركوا المثاليّات جانباً وتعلّموا كيف تكونوا أقوياء، فيخاف الآخرون منكم، ويحسبون لكم ألف حساب، وأنّ أخطر شيء على الأوطان، هو التكلّم باسم الأديان؛ لسيادة آل فلان وآل فلان، واستمرار التّجهيل والخذلان، تحت عنوان المقدّس والهذيان.
https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3349405078515126

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...