الطّريق الحقيقي للانتصار للرّسول!!

1 نوفمبر 2020
154
#الانتصار للرّسول لا يكون بالبيانات والعشائريّات والاندفاعات والحميّات، ولا بقراءة بعض المسكّنات القرآنيّة المبتسرة والمجتزأة، وإنّما بالمراجعة الفاحصة والحقيقيّة لسيرته ونصوصه وفق المصادر والأسانيد المُجمع على سلامتها بين عموم علماء الإسلام الأوائل، ومن دون لبس نظّارة كلاميّة أو فلسفيّة أو عرفانيّة كانت قد ولدت لاحقاً لإسقاط ما يُمكن إسقاطه، وحينذاك ستتجلّى الحقيقة، ويُحصحص الحقّ، أمّا من يدسّ رأسه في التّراب ويُقنع نفسه بالخطابيّات والإنشائيّات وتكثير الأطروحات والافتراضات فلا يزيد البلد إلّا نسخة، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
لا يتوفر وصف للصورة.
 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3275443839244584

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...