الضّعف السّندي أسهل طُرق الهروب!!

19 فبراير 2018
203
ميثاق العسر

#أسهل طريقة للفرار يسلكها بعض المعنيّين حين عرضك رواية أسطوريّة له قد وردت في الكتب الإثني عشريّة المعتبرة هي قوله لك بدم بارد: هذه الرّواية ضعيفة السّند عند علمائنا!!؛ وذلك لأنّه لا يريد أن يعترف بأنّ أمثال هذه النّصوص الّتي وصفها بالضّعيفة قد ساهمت على مدى مئات السّنين في تزييف وعي أبناء الطّائفة الشّيعيّة، فإذا […]


#أسهل طريقة للفرار يسلكها بعض المعنيّين حين عرضك رواية أسطوريّة له قد وردت في الكتب الإثني عشريّة المعتبرة هي قوله لك بدم بارد: هذه الرّواية ضعيفة السّند عند علمائنا!!؛ وذلك لأنّه لا يريد أن يعترف بأنّ أمثال هذه النّصوص الّتي وصفها بالضّعيفة قد ساهمت على مدى مئات السّنين في تزييف وعي أبناء الطّائفة الشّيعيّة، فإذا كان صادقاً هو وأمثاله في وصفها بالضّعيفة فعليه أن يبادر للالتزام بلوازم القول بضعفها، والمباشرة: بقلع الثّقافة المركّزة الّتي استحكمت في عقول النّاس بسبب أمثال هذه الرّوايات والقواعد المشتقّة منها خصوصاً في الجانب العقائدي، لا أن يبادر لنحت الأدلّة تلو الأدلّة في سبيل تصحيح مضامينها وتسويغ تناقلها، والله من وراء القصد.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...