الشّباك المخابراتيّة طويلة الأمد!!

22 نوفمبر 2019
316
ميثاق العسر

#تستغلّ الأنظمة المخابراتيّة العالميّة وغيرها أيّ فراغ سياسيّ أو دينيّ يحصل في بلد من البلدان لفرض نفوذها وسيطرتها وتمرير أجنداتها مهما كانت خيّرة أو شرّيرة، فيرحّب المعدمون والبسطاء والمنتفعون بأيّ نفوذ في هذا التّوقيت ما دام يحقّق لهم مطالبهم وطموحاتهم ويوفّر لهم احتياجاتهم، وبعد مرور فترة من الزّمن سيجدون أنفسهم في فخّ عظيم لا يستطيعون […]


#تستغلّ الأنظمة المخابراتيّة العالميّة وغيرها أيّ فراغ سياسيّ أو دينيّ يحصل في بلد من البلدان لفرض نفوذها وسيطرتها وتمرير أجنداتها مهما كانت خيّرة أو شرّيرة، فيرحّب المعدمون والبسطاء والمنتفعون بأيّ نفوذ في هذا التّوقيت ما دام يحقّق لهم مطالبهم وطموحاتهم ويوفّر لهم احتياجاتهم، وبعد مرور فترة من الزّمن سيجدون أنفسهم في فخّ عظيم لا يستطيعون الخروج منه، حيث يرون أنّ ولاءاتهم قد اندمجت مع أصحاب النّفوذ بشكل كامل، ويرون أنّ الوطنيّة مجرّد شعار كاذب يهدف للقضاء على دينهم ومذهبهم وأخلاقهم!!
#بلى؛ فهؤلاء المساكين ضحيّة تخطيط طويل الأمد ومدروس وممنهج؛ خصوصاً إذا وظّف رجل دين لتمريريه ـ ولو من دون علمه ـ حتّى وإن كان لم يحصّل من العلم سوى ارتداء العمامة ما دام يحقّق احتياجاتهم وينفّذ طلباتهم وينسجم مع رغباتهم، وهكذا تتراكم هذه المحبّة والولاء العابر للحدود بعناوينه المختلفة من دون تمييز، وبعد ظهور المشاكل وانكشاف الثّغرات يحاولون ترقيعها دون جدوى؛ لأنّهم يجهلون: أنّ أساس مآسيهم الظّاهرة اليوم إنّما هو بسبب تلك الحسينيّة أو المسجد أو المبرّة أو المدرسة أو المؤسّسة أو الجامعة أو المجلس…إلخ الّتي بناها لهم فلان قبل عقود؛ لأنّها هي من مهّدت وسهّلت للنّفوذ الخارجي والاختراق دون شعور ومعرفة، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...