السّيستاني: يجوز لمن يتقدّم إلى خطبة امرأة قاصداً الزّواج بها تحديداً أن ينظر إلى محاسنها من قبيل: شعرها وعُنقها وساقيها…إلخ، ولو من دون إذنها ورضاها!!

16 يونيو 2021
169
ميثاق العسر

وبالمناسبة: هذه الفتوى تستند إلى نصوص الأئمّة المؤسّسين الّذين يصفون الرّجل الخاطب بالمشتري الّذي يشتري سلعة بأمواله، وبالتّالي: فمن حقّه فحصها وتقليبها؛ كي لا يحصل الغبن والغرر، ولم تنشأ من رؤية عصريّة متماهية مع فكرة الزّواج المدنيّة المعاصرة كما قد يتوهّم الواهمون، فتفطّن وافهم. https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3889889877799974&show_text=true&width=500


وبالمناسبة: هذه الفتوى تستند إلى نصوص الأئمّة المؤسّسين الّذين يصفون الرّجل الخاطب بالمشتري الّذي يشتري سلعة بأمواله، وبالتّالي: فمن حقّه فحصها وتقليبها؛ كي لا يحصل الغبن والغرر، ولم تنشأ من رؤية عصريّة متماهية مع فكرة الزّواج المدنيّة المعاصرة كما قد يتوهّم الواهمون، فتفطّن وافهم.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3889889877799974&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...