السّيستاني والصّراع الإيراني الأمريكيّ!!

29 أبريل 2019
41

#اعتقد ـ وهو رأي ناتج من معطيات لا تحليل ـ إنّ للسيّد السّيستاني “حفظه الله” موقفاً سلبيّاً واضحاً من تدخّل الفصائل العراقيّة المسلّحة في الوضع السّوري أو الإقليميّ بشكل عامّ، فضلاً عن موقفه السّلبي من الكفاح المسلّح غير المتكافئ؛ انسياقاً مع طبيعة فهمه الفقهيّ للنّصوص الرّوائيّة الآمرة بضرورة التّقيّة والمداراة، وبغضّ الطّرف عن صحّة أو خطل هذا الموقف وتقديراته لكنّنا لا يمكننا إلزامه بضرورة اتّخاذ موقف من أيّ نتيجة حصلت أو ستحصل بسبب هذا التّدخّل أو الكفاح، سواء أ كان أقليميّاً أو داخليّاً.
#وعلى هذا الأساس: فمن المستبعد جدّاً في ظلّ هذا الصّراع الأمريكيّ الإيرانيّ المستحكم والواضح والمصيريّ أن يخرج من سماحته موقف يتناقض مع موقفه السّابق المتمظهر بحالة السّكوت والاستواء، لكن مع هذا كلّه فالأمر عائد له وللدّوائر المحيطة الّتي تنقّح له الموضوعات، وأخشى ما أخشاه أن يكون رأيه في هذه المسألة على طريقة رأيه في مسألة الهلال الّذي لا يتغيّر ولا يتبدّل ولو تعدّدت رمضانات وأعياد البيت الواحد، فليُتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...