السّلامة والأمن لأهلنا في البحرين

23 مايو 2017
562

ما يحصل في البحرين ليس أزمة مناطقيّة عابرة أو حوادث فردانيّة مارّة لكي يمكن اتّخاذ قرار بسيط بحقّها أو إصدار بيان شجب واستنكار تجاهها، بل هي جزء من صراع إقليمي دولي عميق وكبير ولا ننسى إنّ افراطيّينا وقنواتهم الفضائيّة أحد أسبابها؛ وبالتّالي: فمن غير المستحسن ولا المعقول أن نطالب من مرجعيّة عليا أو مرجعيّة عظمى أو كبيرة بحلّ هذه الأزمة من خلال بيان باهت بغية إسقاط الواجب، بل يحتاج الموضوع إلى قرار دولي وإقليمي ومذهبي في نفس الوقت، ولا اعتقد إنّ الانقسامات الخارجيّة والدّاخليّة مستعدّة لذلك… أسأل الله أن يحفظ البحرين وأهلها، وأن يقيّض لها رجالاً يفكّرون بعقول وطنيّة لا على طريقة تلك #القطّة الّتي تدعو بالموت على أهلها لكي تلحس قصاعهم، إنّه وليّ التّوفيق.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...