الزّواج من والدة ابن الحنفيّة ومشاكل النّظارة المذهبيّة!!

11 أكتوبر 2017
1115
ميثاق العسر

#إذا أردت أن تعرف نزراً يسيراً من أضرار ارتداء النّظارة المذهبيّة المقيتة حين قراءة التّاريخ الاجتماعي والأسري للأئمّة “ع” فما عليك إلّا أن تقرأ توجيهات المتكلّمين والمحدّثين الشّيعة لتسرّي علي “ع” أو زواجه من والدة محمد بن الحنفيّة “خولة”؛ لن أنقل لك شيئاً منها باعتبارها طويلة وعريضة ومتضاربة؛ فهل هي سبيّة من سبايا حروب الردّة […]


#إذا أردت أن تعرف نزراً يسيراً من أضرار ارتداء النّظارة المذهبيّة المقيتة حين قراءة التّاريخ الاجتماعي والأسري للأئمّة “ع” فما عليك إلّا أن تقرأ توجيهات المتكلّمين والمحدّثين الشّيعة لتسرّي علي “ع” أو زواجه من والدة محمد بن الحنفيّة “خولة”؛ لن أنقل لك شيئاً منها باعتبارها طويلة وعريضة ومتضاربة؛ فهل هي سبيّة من سبايا حروب الردّة على يد خالد بن الوليد أو هي من سبايا اليمامة على يد أبي بكر أم هي من سبايا العصر الجّاهلي أم هي سبيّة من سبايا عليّ “ع” في عهد الرّسول “ص”… #راجعها لكي تصاب بالذّهول كيف إنّ الإنسان يضع عقله جانباً في سبيل الحفاظ على المقولات الكلاميّة الخاطئة في الإمامة والعصمة بالصّياغة الشّيعيّة المفرطة.


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...