الخوئي وتجويز سرقة الكافر وغشّه!!

3 أغسطس 2018
1124
ميثاق العسر

#قيل لكبير المنظّرين لتطبيق فكرة مجهول المالك على أموال الدّولة ومؤسّساتها أعني المرحوم الخوئي: «هل السرقة من الكافر الحربيّ أو الغشّ له في المعاملة أو غيرها جائز أم أنّ حرمة ذلك مطلقة؟». #فأجاب: «نعم؛ لا حرمة معهم في ما ذكر، والله العالم» [صراط النجاة: ج‏1، ص449]. #ولا يخفى عليك: إنّ الأموال المتأتّية من هذا الّلون […]


#قيل لكبير المنظّرين لتطبيق فكرة مجهول المالك على أموال الدّولة ومؤسّساتها أعني المرحوم الخوئي: «هل السرقة من الكافر الحربيّ أو الغشّ له في المعاملة أو غيرها جائز أم أنّ حرمة ذلك مطلقة؟».
#فأجاب: «نعم؛ لا حرمة معهم في ما ذكر، والله العالم» [صراط النجاة: ج‏1، ص449].
#ولا يخفى عليك: إنّ الأموال المتأتّية من هذا الّلون من السّرقة والغشّ الّلذين جوّزهما المرحوم الخوئي لا تحتاج إلى إذن منه لتملّكها أو التّصرّف فيها كما في أموال الدّولة الإسلاميّة الّتي يطبّق عليها فكرة مجهول المالك؛ بل هي تدخل تحت عنوان الغنيمة الّتي تدخل في الملكيّة بالاستنقاذ كما أوضحنا ذلك في مقالات سالفة، نعم يجب أن تدفع خمسها إلى المرحوم الخوئي بعد إخراج مؤونتك ومؤونة عيالك منها، والّذي يذهب أكثره ـ بطبيعة الحال ـ كميزانيّة تشغيليّة لطلّاب الحوزات العلميّة إن شاء الله تعالى.
#والمؤسف إنّ هذا الّلون من الفتاوى ساهم في تسويغ ممارسات مخجلة جدّاً من قبل جملة من متديّني المهاجرين الشّيعة الإثني عشريّة إلى تلك البلدان الغربيّة والّذين يقلّدون المرحوم الخوئي ومشهور تلامذته، وحينما وقعت الواقعة وتحوّلت هذه الفتاوى إلى ظاهرة عامّة مستحكمة بادر بعض تلامذته لتقييد الفتوى بحالة ما إذا لم تسبّب السّمعة السّيئة للإسلام والمسلمين، ومال آخرون ـ وربّما هو أيضاً ـ إلى استنباط حرمة هذه الأمور من عنوان ضرورة الحفاظ على القانون وكونها على خلاف العهد… إلخ من عناوين معروفة، لكن يبقى الأفق العامّ الحاكم على الفقه الّذي عند مشهور مراجع تقليدنا الإثني عشريّة وفقهائنا هو أفق الغنيمة والقبيلة والحروب، والّذي لا يبني دولة ولا روح مواطنة ولا يستشرف المستقبل، بقدر ما يقوم على تسويغ النّهب والسّلب الشّرعي كما هي طريقة الأوائل، والله من وراء القصد.
#تنوير وإيضاح: عرّف المرحوم الخوئي الكافر الحربي بـ: «الكافر غير الكتابي، أو الكتابي الذي لم يتعهّد بشرائط الذّمّة مطلقاً» [صراط النّجاة: ج1، ص448]، لذا وجب التّنويه.
#ميثاق_العسر
#مرجعيات_مجهول_المالك


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...