الخمس الشّيعي حكم اجتهاديّ شخصي!!

21 سبتمبر 2019
60
ميثاق العسر

#لا شكّ في أنّ خمس أرباح المكاسب أو ما نصطلح عليه بالخمس الشّيعي حكم اجتهاديّ تدبيري شخصي ولد في إحدى مراحل صراع البيت العلويّ على الزّعامة والإمامة، وساهم في ترويجه وتعميقه الوكلاء الماليّون لهم، وكان يُفترض له أن ينتهي بانتهاء عصر ما يُصطلح عليه بالحضور، لكنّ الطّموحات الماليّة للوكلاء والفهم الخاطئ للفقهاء الإثني عشريّة ادّى […]


#لا شكّ في أنّ خمس أرباح المكاسب أو ما نصطلح عليه بالخمس الشّيعي حكم اجتهاديّ تدبيري شخصي ولد في إحدى مراحل صراع البيت العلويّ على الزّعامة والإمامة، وساهم في ترويجه وتعميقه الوكلاء الماليّون لهم، وكان يُفترض له أن ينتهي بانتهاء عصر ما يُصطلح عليه بالحضور، لكنّ الطّموحات الماليّة للوكلاء والفهم الخاطئ للفقهاء الإثني عشريّة ادّى إلى استمراريّته وتطوّره واستفحاله، حتّى أصبح اليوم جزءاً لا يتجزأ من الدّين.
#المؤسف: إنّ جملة من الوكلاء الماليّين للمراجع لم يتعلّموا شيئاً من الدّراسات الحوزويّة الّتي تمّكنهم من استيعاب أسئلة النّاس بشكل جادّ وحقيقي وامتصاصها؛ وذلك لأنّ هدف المراجع من توكيلهم هو جمع أكبر قدر من الأموال لتمرير مشاريع المرجعيّة ورواتب طلّاب الحوزة وأمثالها؛ لذا قد يقعون في أخطاء جسيمة بسبب هذا الوضع، أخطاء لا تنفّر النّاس من الدّين فقط، بل تُخرجهم منه أفواجاً.
#لذا نتمنّى أن تُدخل المرجعيّة العليا وما تحتها من المرجعيّات وكلاءها دورات فقهيّة تخصّصيّة تمكّنهم من استيعاب بحوث الخمس الشّيعي بشكل عميق ودقيق، ولكنّ قبل ذلك كلّه: يجب أن يُعيد هؤلاء الفقهاء والمراجع النّظر في فرية وجوب مثل هذا النّوع من الخمس على حدّ وجوب الصّلاة والصّوم وأضرابها من الواجبات الإسلاميّة المتّفق عليها، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#الخمس_الشّيعي


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...