الحسين المذهبي لا يمكن فرضه!!

1 سبتمبر 2020
132

#ما لا يفهمه المذهبيّون الثّوريّون ولن يفهموه أيضاً: أنّهم لا يستطيعون فرض نسخة الحسين المذهبيّ على جميع العالم تحت فرية يفرحون لفرحنا ويحزنون لحزننا؛ فالعالم ليس ملزماً أن يحزن لحزنك أو يفرح لفرحك ولا لطقوسك ومناسباتك المذهبيّة الّتي تُريد أسلمتها ولو عن طريق الدّمج، نعم؛ هو ملزم أن لا يمارس ما لا ينسجم مع رغباتك المذهبيّة في داخل بيتك أو حرمك الخاصّ، غير ذلك هراء في هراء، ولن يكرّه النّاس بالحسين المذهبي فقط بل بالحقيقي أيضاً… نعم؛ إذا كانت لديكم “خردة حساب” مع طرف ما وتُريدون استغلال هذا السّلاح المجّاني لتصفية حسابكم معه فهذا حديث آخر لا حاجة لسلوك طرق ملتوية ارتداديّة فيه، فليُتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...