التّقليد مشكلة العراق الأزليّة!!

1 أغسطس 2018
22
ميثاق العسر

#مشكلة العراق الأزليّة هي: “التّقليد” بأبشع صيغه الممقوتة؛ ليس في الأمور الفقهيّة فحسب، بل حتّى في المطالبة بأبسط الحقوق الحياتيّة، وعلى هذا: فمن يتظاهر بعفويّة وحرقة لكن بدون فتوى أو أوامر فوقانيّة من زعيمه الفقهي أو السّياسي فهو خارج عن القانون ومندس ينبغي عزله وسحقه بشتّى الطرق والأساليب، أمّا إذا كان تظاهره منساقاً مع أوامر […]


#مشكلة العراق الأزليّة هي: “التّقليد” بأبشع صيغه الممقوتة؛ ليس في الأمور الفقهيّة فحسب، بل حتّى في المطالبة بأبسط الحقوق الحياتيّة، وعلى هذا: فمن يتظاهر بعفويّة وحرقة لكن بدون فتوى أو أوامر فوقانيّة من زعيمه الفقهي أو السّياسي فهو خارج عن القانون ومندس ينبغي عزله وسحقه بشتّى الطرق والأساليب، أمّا إذا كان تظاهره منساقاً مع أوامر مرجع تقليده الفقهي أو السّياسي أو وليّ نعمته فمن واجب القوات الأمنيّة توفير الحماية له حتّى لو أحرق بيت رئيس الوزراء بل ورمى الملاحف على بيت المرجع الأعلى أيضاً… أجل؛ إنّه العراق الجديد فتأمّل.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...