التّطابق الكبير في أحكام الجهاد بين عموم المذاهب!!

24 يناير 2021
73
ميثاق العسر

#ثمّة أسئلة أرغب بطرحها أمام من لم يقرأ في حياته سطراً واحداً من رسالة مرجع تقليده، وهو يرى أنّ الفقه الاثني عشريّ يختلف تماماً عن فقه المذاهب الأخرى في باب الجهاد، وهو فقه قائم على أساس لا إكراه في الدّين وإقناع النّاس بالإسلام عن طريق توزيع الورود، فأقول: #إذا كان الفقه الاثنا عشريّ يختلف عن […]


#ثمّة أسئلة أرغب بطرحها أمام من لم يقرأ في حياته سطراً واحداً من رسالة مرجع تقليده، وهو يرى أنّ الفقه الاثني عشريّ يختلف تماماً عن فقه المذاهب الأخرى في باب الجهاد، وهو فقه قائم على أساس لا إكراه في الدّين وإقناع النّاس بالإسلام عن طريق توزيع الورود، فأقول:
#إذا كان الفقه الاثنا عشريّ يختلف عن فقه المذاهب الأخرى في باب الجهاد ففي أيّ مسألة يختلف مثلاً؟! في وجوب قتال الكفّار وإجبارهم على الإسلام قهراً، أم في وجوب ذبح أهل الكتاب ما لم يدفعوا الجزية وهم صاغرون، أم في ضرورة مقاتلة أهل البغي حتّى يرجعوا إلى طاعة الخليفة والسّلطان، أم في طريقة توزيع الغنائم والسّبايا والاسترقاق والإتاوات؟! أمّ أنّ جميع هذه الأحكام والفتاوى حقّة إذا صدرت من مراجع تقليدنا ومذهبنا، وهي باطلة ضالّة إذا صدرت من المذاهب الإسلاميّة الأخرى؟! حقّاً إنّنا أمام أزمة فهم عميقة، ولله في خلقه شؤون وشؤون.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3490428591079440

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...