التّسقيط الحوزويّ المنظّم للمحدّث النّوريّ!!

26 أغسطس 2019
370
ميثاق العسر

#بسبب قوله الحقيقة أو إظهارها في كتاب” فصل الخطاب في تحريف كتاب ربّ الارباب” تعرّض خاتمة المحدّثين الإثني عشريّة المحدّث النّوري المتوفّى سنة: “1320هـ” إلى تسقيط حوزويّ هائل ربّما لا تجد له مثيلاً في وقته على الإطلاق، ولعلّ أوضح العبائر الكاشفة عن حقيقة هذا التّسقيط هي ما كتبه المرحوم هبة الدّين الشّهرستاني في رسالة بعثها […]


#بسبب قوله الحقيقة أو إظهارها في كتاب” فصل الخطاب في تحريف كتاب ربّ الارباب” تعرّض خاتمة المحدّثين الإثني عشريّة المحدّث النّوري المتوفّى سنة: “1320هـ” إلى تسقيط حوزويّ هائل ربّما لا تجد له مثيلاً في وقته على الإطلاق، ولعلّ أوضح العبائر الكاشفة عن حقيقة هذا التّسقيط هي ما كتبه المرحوم هبة الدّين الشّهرستاني في رسالة بعثها كتقريظ لكتيّب حمل عنوان: “برهان روشن” بالفارسيّة، كتبه الميرزا مهدي البروجرديّ في قم سنة: “1373هـ”، جاء فيها ما يلي:
#كم أنت شاكر مولاك إذ أولاك بنعمة هذا التأليف المنيف، لعصمة المصحف الشريف عن وصمة التحريف، تلك العقيدة الصحيحة التي آنستُ بها منذ الصغر أيّام مكوثي في سامرّاء مسقط رأسي، حيث تمركز العلم و الدين تحت لواء حجّة الإسلام إمام الإماميّة في عصره ونادرة الرّؤساء الرّوحانيّين في دهره: آية الله الشّيرازيّ الميرزا حسن الحسيني، فكنت أراها تموج ثائرة على نزيلها المحدّث الشّهير الحاج ميرزا حسين النّوري مؤلّف مستدرك وسائل الشّيعة، ساخطة عليه بمناسبة تأليفه كتاب فصل الخطاب، فلا ندخل مجلساً في الحوزة العلمية إلّا و نسمع الضجّة و العجّة ضدّ ذلك الكتاب و مؤلِّفه وناشره، يسلقونه بألسنة حداد». [برهان روشن، بالفارسيّة: ص143].
#لكنّ من حقّك أن تسأل: تُرى لماذا قام الحوزويّون بتسيقط المحدّث النّوري وهو لم ينطق بغير الحقّ الّذي لا مرية فيه ـ أعني القول بتحريف القرآن عند المؤسّسين الإثني عشريّة وجملة وافرة من مقلِّدتهم ـ والموجود بوفرة وافرة في أهمّ الكتب الحديثيّة الإثني عشريّة وكلمات كبار محقّقيها أيضاً؟!
#والجواب: إنّ الجهل المطعّم بالتقيّة والعناوين الثّانويّة هما المبرّران لذلك؛ فهتك حرمة أيّ إنسان بريء لا مانع منه بل يصل إلى حدّ الوجوب أحياناً إذا ما ترتّب على ذلك حفظ مذهب أهل البيت “ع” بصيغته المتداولة حسب توصيفهم، ولكن شاءت الأقدار أن يبقى المحدّث النّوري حاضراً في الأروقة العلميّة الحوزويّة الجادّة رغم الجهود الهائلة لقتله معنويّاً؛ لأنّ الحقيقة لا تخفى بالتّسقيط حتّى وإن تلبّس هو وأصحابه بلبوس الدّين، فتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#تحريف_القرآن


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...