التمايز العرقي القرآني الّذي قامت السّيرة والمسيرة عليه!!

27 مايو 2021
106
ميثاق العسر

قلنا ونكرّر قولنا بمدّ ذي ستّ حركات: من يحدّد فهم الإسلام والقرآن والمذهب ويصحّح الأخبار ويضعّفها هم العلماء حصراً، وليست تمحّلات “شعيط ومعيط وجرّار الخيط”، فتأمّل وافهم!! https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3837443179711311&show_text=true&width=500


قلنا ونكرّر قولنا بمدّ ذي ستّ حركات: من يحدّد فهم الإسلام والقرآن والمذهب ويصحّح الأخبار ويضعّفها هم العلماء حصراً، وليست تمحّلات “شعيط ومعيط وجرّار الخيط”، فتأمّل وافهم!!

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3837443179711311&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...