البصرة للبصريّين!!

6 سبتمبر 2018
44

#على البصريّين الغيارى أن يعوا جيّداً: إنّ علاج سوء خدماتهم واسترجاع حقوقهم وفرض إراداتهم ليس بيد مرجعيّة أو حزب أو منظّمة أو مليشيا معيّنة، ولا بإرادة زعيم دينيّ أو سياسيّ أيضاً، وإنّما هو بيدهم فقط بعد أن توالت على قيادة البصرة واحتلال مرافقها مختلف النّماذج آنفة الذّكر طيلة السّنوات الغابرة، فلا تسمحوا لأحدٍ ـ كائناً من كان ـ باختطاف هذا الحقّ الّذي سيكون النّصر حليفه ببركة مثابرتكم وإخلاصكم وعزيمتكم إن شاء الله، وهو من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...