الاستفزاز المدمّر!!

2 فبراير 2020
215

#قد يعتاد الإنسان في بيته على طريقة معيّنة في إصدار الأوامر والنّواهي ويجد الجميع مطيعاً له على الفور رغم عدم قناعة بعضهم بذلك، لكنّ الكارثة الكبرى: حينما يتوهّم صلاحيّة مثل هذه الطّريقة في خارج البيت أيضاً؛ فيحسب نفسه وصيّاً على الجميع فيسترسل بإصدار الأوامر والنّواهي والإلزامات، وحينما يجد تمرّداً وعدم انصياع فلا يجعل من ذلك منبّهاً له لضرورة التّفريق ما بين البيت وخارجه، بل يصعّد أكثر وأكثر وكأنّ لديه سلطة وسطوة على الجميع… بلى؛ المؤسف: أنّ هذه الطّريقة المدمّرة ستحدو بمن هو في داخل بيته للتّمرّد عليه أيضاً، فليُتأمّل كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...