الاستغلال السّياسي والمقولات المذهبيّة الفاسدة!!

22 نوفمبر 2019
307
ميثاق العسر

#حينما نُركّز في نقدنا على بيان حقيقة المقولات المذهبيّة الفاسدة وإنّها مواليد بعديّة لاحقة، وحينما نكرّر بأنّ هناك محمّداً مذهبيّاً، وعليّاً مذهبيّاً، وفاطمة مذهبيّةً، وحسناً مذهبيّاً، وحسيناً مذهبياً…إلخ فإنّما نُريد أن نوصلك إلى مرحلة لا يضحك عليك فيها المراجع الدّينيّون ومن لفّ لفّهم فقط، بل لكي لا تكون جسراً لعبور السّياسيّين عليك وابتزازك بسبب هذه […]


#حينما نُركّز في نقدنا على بيان حقيقة المقولات المذهبيّة الفاسدة وإنّها مواليد بعديّة لاحقة، وحينما نكرّر بأنّ هناك محمّداً مذهبيّاً، وعليّاً مذهبيّاً، وفاطمة مذهبيّةً، وحسناً مذهبيّاً، وحسيناً مذهبياً…إلخ فإنّما نُريد أن نوصلك إلى مرحلة لا يضحك عليك فيها المراجع الدّينيّون ومن لفّ لفّهم فقط، بل لكي لا تكون جسراً لعبور السّياسيّين عليك وابتزازك بسبب هذه المقولات، وبالتّالي: الهرولة لانتخابهم والاستقتال في سبيلهم… وها هي تجربة السّت عشرة سنة الماضية مرّت أمامك ورأيت كيف أكلت أنت أيّها العراقيّ الإثنا عشريّ الخازوق تلو الخازوق بسبب المقولات المذهبيّة الفاسدة، فكن حذراً من تكرار التّجربة مرّة أخرى مع مرجع أو سياسيّ آخر؛ فالمُجرّب الدّينيّ والسّياسيّ لا يُجرّب مرّة أخرى، فتفطّن كثيراً كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...