الارتباط بالمرأة وتعدّد العنوان!!

7 ديسمبر 2018
128
ميثاق العسر

#من يخلع نظّارته المذهبيّة ويقرأ التّاريخ الاجتماعيّ العملي لا النّظري للرّسول “ص” وأئمّة أهل البيت “ع” سيكتشف إنّهم لم يكونوا ينظروا للزّواج أو الارتباط الحميمي بين الرّجل والمرأة بنفس النّظرة الّتي تحملها المجتمعات التّربويّة المتعلّمة والرّاشدة في أعصارنا، بل كانت معظم ارتباطاتهم ـ مع غض الطّرف عن عناوينها الشّرعيّة المتنوّعة ـ محكومة بطبيعة المجتمع العربي […]


#من يخلع نظّارته المذهبيّة ويقرأ التّاريخ الاجتماعيّ العملي لا النّظري للرّسول “ص” وأئمّة أهل البيت “ع” سيكتشف إنّهم لم يكونوا ينظروا للزّواج أو الارتباط الحميمي بين الرّجل والمرأة بنفس النّظرة الّتي تحملها المجتمعات التّربويّة المتعلّمة والرّاشدة في أعصارنا، بل كانت معظم ارتباطاتهم ـ مع غض الطّرف عن عناوينها الشّرعيّة المتنوّعة ـ محكومة بطبيعة المجتمع العربي القبلي الّذي كانوا يعيشون فيه، ومن هنا غادر الرّسول والأئمّة “ع” الحياة وفي ذممهم أعداد ليست بالقليلة من النّساء على اختلاف مخارجها، لذا يصعب جدّاً ـ وفقاً للمنهج الاجتهاديّ المختار ـ أن تُجعل سيرتهم الاجتماعيّة العمليّة في هذا الخصوص ـ وهذا قيد هام ـ مناراً لاستنباط أحكام اجتماعيّة أُسريّة في طول عمود الزّمان، فليُتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر
#إلماع: المقطع المرفق للشّيخ البحرانيّ محمّد السّند “نزيل النّجف”، يتحدّث فيه عن ضرورة سيادة أنواع متعدّدة من العلاقات الاجتماعيّة بين الرّجل والمرأة خلافاً لما هو سائد في المجتمعات الإسلاميّة؛ وذلك لأنّ الرّوايات أشارت لذلك، واعتبر التّثقيف على هذا الأمر من مسؤوليّات طلّاب الحوزة العلميّة… أنصح بمتابعته بعناية أوّلاً، لتتوفّر فرصة فهم سطورنا النّقديّة لدليله الّذي سوّقه لتبرير ما تفضّل به ثانياً.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...