الإيمان بالشّيء إيمان بلوازمه وكذا العكس!!

26 يناير 2021
79
ميثاق العسر

#أنت بالخيار: إمّا أن ترى عاديّة مثل هذه الممارسات وعدم تنافيها مع ما تراه وتؤمن به اليوم من مفاهيم قيميّة وإنسانيّة تتّفق على سلامتها أنت وعموم عقلاء البشريّةوتلتزم في الوقت نفسه بلوازم كلامك، وإمّا أن تراها مقرفة وغير لائقة ولا أقل بمن تفترضه واسطة دينيّة متعالية بينك وبين خالقك، ولا بدّ أن تلتزم بلوازم كلامك […]


#أنت بالخيار: إمّا أن ترى عاديّة مثل هذه الممارسات وعدم تنافيها مع ما تراه وتؤمن به اليوم من مفاهيم قيميّة وإنسانيّة تتّفق على سلامتها أنت وعموم عقلاء البشريّةوتلتزم في الوقت نفسه بلوازم كلامك، وإمّا أن تراها مقرفة وغير لائقة ولا أقل بمن تفترضه واسطة دينيّة متعالية بينك وبين خالقك، ولا بدّ أن تلتزم بلوازم كلامك أيضاً، من غير ذلك فأنت ـ ومع احترامي لشخصك ـ لا تعرف “الشّيش من البيش”، فتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
 https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3502801876508778
 

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...