الأوبئة وضرورة المراجعة المذهبيّة!!

14 مارس 2020
24
ميثاق العسر

#كلّنا مبتلون أو معرّضون للأمراض والأوبئة ولا يمتلك شخص حصانة منها، ولا يشمت غير الدّنيّء والهابط، ولكنّ: من المهمّ جدّاً أن يجعل الإنسان هذه الأوبئة المستفحلة منبّهاً ومجسّاً أساسيّاً في مراجعة أفكاره المذهبيّة الّتي ولد عليها، لا أن يصمّ أذنه ويعمي عينه على طريقة عنزة وإن طارت وينساق مع إعادة تموضع رجال الدّين؛ فتكون لغيره […]


#كلّنا مبتلون أو معرّضون للأمراض والأوبئة ولا يمتلك شخص حصانة منها، ولا يشمت غير الدّنيّء والهابط، ولكنّ: من المهمّ جدّاً أن يجعل الإنسان هذه الأوبئة المستفحلة منبّهاً ومجسّاً أساسيّاً في مراجعة أفكاره المذهبيّة الّتي ولد عليها، لا أن يصمّ أذنه ويعمي عينه على طريقة عنزة وإن طارت وينساق مع إعادة تموضع رجال الدّين؛ فتكون لغيره انتقام وعذاب وبلاء، وله ابتلاء وتمحيص وغفران، وتلك إذن قسمة ضيزى، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...