احتفالات تسطيح الوعي الشّيعيّ!!

14 أبريل 2019
160

#لنغادر هذه الّلغة ومفرداتها المؤسفة ولنتحدّث بواقعيّة؛ فمهما كان العبّاس بن عليّ “ع” بطلاً مقداماً شجاعاً فالأعداد الكثيرة الّتي أمامه ستجعل قتله أسهل من شربة الماء، والأموال الطّائلة الّتي تُصرف على أمثال هذه الاحتفالات وظّفوها في بناء الإنسان لا في تسذيج وعيه وتسطيحه وهدمه، لكنّها أمنية لن تتحقّق طالما كانت قلادة التّقليد تحكّم أطواقها في أعناقنا يوماً بعد يوم، فليُتأمّل كثيراً، والله من وراء القصد.
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...