إمّا البقاء في الدّهليز المذهبي وإمّا الذّبح!!

3 نوفمبر 2020
123
ميثاق العسر

#ليس للفقهاء الاثني عشريّة أيّ دور في تقرير حكم قتل ما يُسمّى بـ المرتدّ الفطري وعدم جدوائيّة توبته في رفع القتل عنه، وإنّما المسؤول الأوّل عن ذلك هو: فتاوى الأئمّة المؤسّسين، وطبيعة استنباطاتهم واستظهاراتهم وتفسيراتهم للسّير والنّصوص والمواقف المتوفّرة عندهم، والّذين قرّروا هذا الحكم بعبارات لا لبس فيها، فتأمّل في معلوماتك المذهبيّة والمنبريّة كثيراً كثيراً، […]


#ليس للفقهاء الاثني عشريّة أيّ دور في تقرير حكم قتل ما يُسمّى بـ المرتدّ الفطري وعدم جدوائيّة توبته في رفع القتل عنه، وإنّما المسؤول الأوّل عن ذلك هو: فتاوى الأئمّة المؤسّسين، وطبيعة استنباطاتهم واستظهاراتهم وتفسيراتهم للسّير والنّصوص والمواقف المتوفّرة عندهم، والّذين قرّروا هذا الحكم بعبارات لا لبس فيها، فتأمّل في معلوماتك المذهبيّة والمنبريّة كثيراً كثيراً، وستعرف حينها كم هو التّغرير الّذي لحِقك، والله من وراء القصد.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
https://www.facebook.com/jamkirann/posts/3281601471962154

تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...