إجماع علماء الإسلام على جواز تزويج الرّضيعة والأكبر منها حتّى التّاسعة، والدّليل القرآني على ذلك!!

10 يونيو 2021
215
ميثاق العسر

أجل؛ كن واقعيّاً وصدّق بأنّ هذه الفتاوى لم تخرج من “فطر” الأرض ليخرج لك “شعيط ومعيط وجرّار الخيط” ويزيّف وعيك بدعوى: أنّ أصلها قائم على اجتهادات احتماليّة وأخبار آحاد ظنيّة ونحن لنا فهمنا واجتهاداتنا؛ وإنّما هي نصوص نبويّة وقرآنيّة، وسيرة قطعيّة للرّسول والصّحابة والأئمّة والمتشرّعة وخاصّتهم حتّى يومنا هذا، فتدبّر وافهم. https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3873813446074284&show_text=true&width=500


أجل؛ كن واقعيّاً وصدّق بأنّ هذه الفتاوى لم تخرج من “فطر” الأرض ليخرج لك “شعيط ومعيط وجرّار الخيط” ويزيّف وعيك بدعوى: أنّ أصلها قائم على اجتهادات احتماليّة وأخبار آحاد ظنيّة ونحن لنا فهمنا واجتهاداتنا؛ وإنّما هي نصوص نبويّة وقرآنيّة، وسيرة قطعيّة للرّسول والصّحابة والأئمّة والمتشرّعة وخاصّتهم حتّى يومنا هذا، فتدبّر وافهم.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F3873813446074284&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...