أسباب تحفّظات البخاري على رواية الصّادق!!

2 أغسطس 2021
520
ميثاق العسر

ابن تيميّة: أسباب تحفّظات البخاري عن إخراج روايات الصّادق في صحيحه إنّما هو استرابته منها بسبب ما نقله عن يحيى القطّان!! أقول: اتّهام أهل الكوفة بالكذب على الصّادق كلام مبالغ فيه كثيراً، وناتج من عدم تمييز نقّاد أهل السُنّة المتأخّرين بين شخصيّته الباطنيّة والظّاهريّة، ولهذا وقعوا في تهافتات عدّة أوجبت إسقاط حتّى صحاح النّصوص بموازينهم […]


ابن تيميّة: أسباب تحفّظات البخاري عن إخراج روايات الصّادق في صحيحه إنّما هو استرابته منها بسبب ما نقله عن يحيى القطّان!!

أقول: اتّهام أهل الكوفة بالكذب على الصّادق كلام مبالغ فيه كثيراً، وناتج من عدم تمييز نقّاد أهل السُنّة المتأخّرين بين شخصيّته الباطنيّة والظّاهريّة، ولهذا وقعوا في تهافتات عدّة أوجبت إسقاط حتّى صحاح النّصوص بموازينهم كما سنبيّن في محلّه، فتأمّل.

https://www.facebook.com/plugins/post.php?href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Fjamkirann%2Fposts%2F4019980194790941&show_text=true&width=500


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...