آليّات إزالة جثوم الأساطير الدّينيّة!!

2 يوليو 2018
126
ميثاق العسر

#هناك آليّتان متوازيتان ينبغي سلوكهما على من يريد إزالة جثوم الأساطير الدّينيّة من على وعي النّاس ووعي رجال دينه أيضاً: #الأولى: العمل الإعلاميّ الثّقافي لمخاطبة عقول عموم النّاس بلغة مبسّطة مفهومة؛ بغية إرشادهم إلى مواطن خلل هذه الأساطير وعدم معقوليّتها. #والثّانية: العمل الدّؤوب على تفكيك البنى التّحتيّة الصّناعيّة لهذه الأساطير، والّتي يتسابق الحوزويّون ـ وعشرات […]


#هناك آليّتان متوازيتان ينبغي سلوكهما على من يريد إزالة جثوم الأساطير الدّينيّة من على وعي النّاس ووعي رجال دينه أيضاً: #الأولى: العمل الإعلاميّ الثّقافي لمخاطبة عقول عموم النّاس بلغة مبسّطة مفهومة؛ بغية إرشادهم إلى مواطن خلل هذه الأساطير وعدم معقوليّتها. #والثّانية: العمل الدّؤوب على تفكيك البنى التّحتيّة الصّناعيّة لهذه الأساطير، والّتي يتسابق الحوزويّون ـ وعشرات الحوافز الإثباتيّة تنتظرهم ـ إلى تعميقها وتأصيلها وتطويرها وإحكام نوافذها… #على إنّ الاقتصار على الآليّة الأولى دون إتقان الثّانية غير نافع بالمرّة، كما إنّ صرف الآليّة الثّانية من دون تسويقها بالأولى سيكون بطيء الإنتاج جدّاً ولن يزعزع قلاعهم… فتفطّن وانتبه وأنت تروم دخول طريق التّنوير.
#التّنوير_الحوزويّ
#ميثاق_العسر


تنطلق إجابات المركز من رؤية مقاصدية للدين، لا تجعله طلسماً مطلقاً لا يفهمه أحد من البشرية التي جاء من أجلها، ولا تميّعه بطريقةٍ تتجافى مع مبادئه وأطره وأهدافه... تضع مصادره بين أيديها مستلّةً فهماً عقلانياً ممنهجاً... لتثير بذلك دفائن العقول...